التواء الكاحل مشكله تحدث للملايين ,,تعلم كيف تعالجه بكل سهوله..؟؟

http://danamicky.blogspot.com/



التواء الكاحل مشكله تحدث للملايين  ,,تعلم كيف تعالجه بكل سهوله..؟؟
كثيراً ما يصاب أحدنا بالتواء في كاحله يسبب له الكثير من الألم، وقد لا يحسن التعامل معه فيزيد الأمر سوءًا إن التواء الكاحل ينشأ من شد أو تمزق في أحد الأربطة في مفصل كاحل القدم، ومهمة الأربطة هي ربط العظام مع بعضها داخل المفصل ومنع حدوث الخلع أو تحرك العظم عن مكانه وأكثر جزء من المفاصل يصاب بالالتواء هو الكاحل. فعندما تصاب أربطة الكاحل بالرض أو النزف يحدث تورم وألم حاد وربما نزيف خفيف على شكل بقع داكنة في الجلد أعلى القدم، وتكون هناك أيضاً صعوبة في تحريك القدم، ويمكن للطبيب أن يقوم بتشخيص هذه المشكلة من خلال معرفة طبيعة الإصابة وأهم الأعراض التي يشكو منها المصاب. ** كيف يكون العلاج؟ أولاً على المصاب أن يرتاح: وذلك بعدم تحريك مفصل القدم منعاً لأي مضاعفات أو آلام، ويكون ذلك إما بالراحة المطلقة وعدم الحركة أو بالراحة الجزئية والاقتصار على الحركة الضرورية، ويمكن استخدام العكازات عند المشي منعاً لاستخدام المفصل. ثانياً الكمادات الباردة: وذلك بوضع قطع الثلج التي تساعد على تخفيف التورم والتغيرات الجلدية كما تعمل على تخفيف الألم، ويستخدم الثلج في أول ثلاثة أيام من الإصابة ولكن لابد من الحذر عند استخدام الثلج فقد يكون مضراً فلا يوضع لفترة طويلة حتى لا يؤثر على الأعصاب الطرفية. والفترة المثالية هي وضع الثلج لمدة عشرين دقيقة وعندما يبدأ الشعور بالتنمل يتم إزالته، ثم يعاد الاستخدام كل أربع ساعات في اليوم الأول والثاني من الإصابة. ويتم ذلك بوضع ثلج مهروس في كيس مناسب على مكان الإصابة ثم تلف القدم بقطعة قماش غير ضاغطة ثالثاً اللفائف الضاغطة أو جبيرة القماش: وهي تفيد في تخفيف الألم والتورم. وقد تمتد الحاجة لذلك إلى أسبوع ويزيد. رابعاً رفع القدم عند الجلوس والاستلقاءلتخفيف التورم ويكون ذلك فوق مستوى الجسم وينصح بذلك لفترة لا تقل عن ثلاث ساعات. خامساً الجبائر الجبسيةوهذا يعتمد على مستوى ودرجة الإصابة وعلى تقييم الطبيب وعند الحاجة إليها فإن الجبائر الجبسية توضع لفترة من عشرة أيام إلى 6 أسابيع. والمهمة الأساسية للجبيرة هي التثبيت الكامل للمفصل حتى الشفاء الكامل. وأما في الحالات البسيطة فلا يحتاج إلى الجبائر الجبسية ويمكن استخدام المفصل وتحريكه تدريجياً بعد يومين أو ثلاثة من الإصابة.

وعندما تطول فترة الراحة لابد من عمل تمارين لتقوية عضلات الساق والفخذ بالنسبة للأشخاص الرياضيين فيمكن استخدام المفصل بعد عدة أسابيع من الإصابة، وأما لغير الرياضيين فلا بأس بالرياضات الخفيفة كالمشي والجري والسباحة ولكن مع تجنب الحركة العنيفة للمفصل وأغلب المرضى يحتاجون إلى مسكنات الألم مع الالتزام بالخطوات السابقة .

درجات الالتواء

* وتنقسم درجات الالتواء إلي ثلاثة أنواع:

الأول: تمزق بسيط في أربطة الكاحل يشعر حينها المصاب بألم متوسط وانتفاخ قليل في المفصل من دون فقدان القدرة على تحريك المفصل فيستطيع المشي بالرغم من صعوبة ذلك نتيجة ألم يمكن تحمله.

الثاني: تمزق غير كامل في أربطة الكاحل، وهنا يشعر المصاب بألم أشد وإعاقة للحركة مع ظهور كدمات على الجلد وانتفاخ واضح للمفصل.

الثالث: تمزق تام للأربطة وهو ما يؤدي إلى ألم شديد يحس به المصاب طوال الوقت مع انتفاخ في المفصل يتجاوز 4 سم حول محيطه، فلا يستطيع المصاب المشي مطلقاً.

وينظر الأطباء أحياناً بطريقة أخرى إلى الأمر أي إما أنها إصابة غير معقدة أو إصابة معقدة، بناء على مدى الحاجة إلى العملية الجراحية من عدمها، وهو ما يعتمد على أخذ تصور سليم عن كيفية حصول الإصابة وفحص المفصل إضافة إلى نتائج صور الأشعة، ففي حالة وجود كسور أو خلع للمفصل أو قطع في الأربطة أو جرح عميق داخل المفصل أو إصابة أحد الشرايين أو الأعصاب تجب معاينة الحالة من قبل جراح العظام بأسرع وقت لاتخاذ القرار بإجراء تعديل الوضع عبر العملية الجراحية. خطوات العناية * وتعتمد العناية، في حالة عدم الحاجة إلي التدخل الجراحي، على أربعة أمور هي راحة المفصل لتقليل حركته وبالتالي تخفيف الضرر عنه، ووضع كمادات الثلج لتقليل انتفاخ الأنسجة المحيطة من أجل تخفيف الضغط علي مكونات المفصل بغية تخفيف الألم وذلك لمدة 20 دقيقة كل ثلاث ساعات في أول يومين، والضغط من خلال الضماد الذي يلف حوله إضافة إلى رفع المفصل بمقدار 30 سم تقريباً لتخفيف الاحتقان وتجمع السوائل فيه وبالتالي تقليل الألم، وكذلك تناول الأدوية المخففة للألم والمقللة من الالتهاب. كل هذه الأمور تخفف من الألم وتعطي راحة تقلل من بقاء آثار بعيدة الأمد علي سلامة المفصل ومدى حركته المستقبلية. وخلال فترة العلاج يتم بالتدرج بدء العلاج الطبيعي لبناء مدى الحركة للمفصل بشكل سليم يتناسب ودرجة التئام مكوناته التي تعرضت للتمزق أو الضرر إضافة إلى منع تليفه أثاء تثبيته وقلة حركته. الالتواء هو دلالة لعدم وجود كسر في منطقة الإصابة ويقصد به تمدد أو تمزق بعض الألياف حيث تتحدد درجة التواء المفصل بمدى التلف الحادث في الأربطة الخارجية فالالتواء من الدرجة الأولى او البسيط في حالة تمزق 25% من الألياف، والدرجة الثانية او المتوسطة في حالة تمزق 20-75% من الألياف ، والدرجة الثالثة او الشديدة في حالة تمزق اكثر من 75% من الألياف، مما يؤدي بالطبع الى عدم ثبات المفصل بشكل ملحوظ. الأربطة التي حول المفصل هي : 1 – الرباط الوحشي :
ويتكون من ثلاثة حزم ليفية ( خلفية – أمامية – سفلية ) تمتد من الكعب حتى عظمة الشظية .

2 – الرباط الانسي :

وهو جزء من الرباط الدالي ويعتبر من أقوى أربطة مفصل الكاحل ومن النادر إن تتمزق إلا اذا حدث كسر مثل ( كسر بسيط ) .

3 – الرباط الداخلي :

رباط مثلث الشكل يرتبط بالجهة الإنسية لعظام المفصل .

العلامات و الأعراض و التشخيص :

الشخص المصاب عادة يشكو من ألم وتورم وعدم المقدرة على المشي ويلاحظ التورم او الانتفاخ فيما لا يقل عن 60% من حالات التواء الكاحل الشديد خلال 48 ساعة من حدوث الاصابة مع تغير اللون الى ازرق غامق على سطح القدم، مع الشعور بالالم عند الجس على الرباط الأمامي، كما يلاحظ وجود صوت فرقعة في مكان المحفظة الزلالية للمفصل و الأربطة الخلفية مع محدودية مدى الحركة للمفصل نتيجة الألم و التورم. عادة القوة العضلية لا تتغير خلال الأيام الأولى من الإصابة فقدان للتوازن العام لذلك يلاحظ عدم مقدرة القدم على تحمل وزن الجسم. و التشخيص الصحيح يلعب دوراً هاماً في شفاء هذه الإصابة و يعتمد على أخصائي ماهر بالإصابات الرياضية حيث تكون علامة الاختبار اليدوي (فحص السحب) لـ ثبات مفصل الكاحل موجبة، وضرورة عمل صور الأشعة لنفي وجود كسر بالمفصل.

العلاج :

العلاج قد يختلف حسب نوع الإصابة فهناك الوثي الخفيف او المزمن وهناك التمزق الجزئي او التام، فالعلاج الناقص لهذه الاصابة يؤدي الى عدم ثبات القدم ويضعف مقدرتها العضلية،وينتج عنه أيضاً الام مزمنة، وورم مما يؤدي بالنهاية الى عجز القدم على أداء الأنشطة اليومية ومن ابسطها المشي.

تعتبر إراحة العضو المصاب من الأمور الهامة في الإصابة ويكون العلاج كالتالي للالتواء "الوثي" .

1) معالجة الإصابة من الدرجة الأولى و الثانية :

* استخدام الثلج المبروش وقت الإصابة مع إراحة العضو المصاب . ولمدة ثلاثة أيام الأولى من الإصابة

* رفع العضو المصاب عن مستوى الأرض باستخدام وسادة.

* استعمال رباط ضاغط . بالإضافة الى الأدوية المضادة للالتهاب و المسكنات.

بعد زوال الأعراض والتي قد تستمر أسبوع يستطيع الشخص ممارسة أعماله السابقة .

2) معالجة الالتواء ( الوثي ) المزمن :

تعتمد مدة العلاج على شدة الإصابة وغالبا تكون أسبوعين .

أ‌) الموجات فوق الصوتية .

ب‌) الحمامات الحارة .

ت‌) تمارين للمفصل بالأربع اتجاهات فقط تمارين حركيه .

ث‌) ثم التأهيل تحت إشراف الأخصائي المعالج بعد التأكد من تحسن الحالة .

اما العلاج في حالات الالتواء المصاحب بتمزق سوى كان جزئي او تام فان العلاج يكون

1) توضع القدم بالجبس لفترة ثلاثة أسابيع حتى يتم شفاء الأربطة المتمزقة . ولا مانع من أن تكون جبيرة الجبس من النوع الثابت ( الدائم ) او المتحرك وهذه افضل لأنها تعطى مجالا للحركة وسهولة استخدامها و خفة وزنها . وبعد إزالة الجبس ( فترة التثبيت ) تبدأ مرحلة العلاج الطبيعي ولمدة ثلاثة أسابيع للوصول الى :

أ‌) إرجاع الحركة الطبيعية والقوة العضلية لمفصل وعضلات الكاحل .

ب‌) تقليل التورم حول المفصل .

ت‌) إعادة الشخص لمزاولة نشاطه اليومي المعتاد .

وذلك باستخدام ما يلي :

1) الأشعة تحت الحمراء لمدة 15 دقيقة لتحسين الدورة الدموية للعضو المصاب .

2) الموجات فوق الصوتية.

3) التمرينات التأهيلية للمفصل لزيادة الحركة وزيادة القوة العضلية تحت إشراف الأخصائي المعالج الذي يحدد برنامج هذه التمارين وتطورها حسب الحالة .

مدة العلاج كما يلاحظ قد تطول في بعض الحالات وذلك للعمل على تجنب حدوث مضاعفات مثل الالتواءات ( الوثي ) المتكررة او قد يؤدي الى الروماتزم بالمستقبل فلذلك لا بد من المحافظة على الاستمرار بالعلاج تحت إشراف أخصائي ذو مهارة عالية بالإصابات الرياضية .

ولكن تبقى الوقاية من أهم العوامل العلاجية في مثل هذه الإصابات ومن التوصيات الضرورية للوقاية هي ارتداء جبيرة خفيفة او استعمال رباط ضاغط حول المفصل في الأعمال التي قد تعرضك لهذه الإصابة كممارسة الرياضة بأنواعها وبعض الأعمال على ارض غير مستوية . وهذه الأشياء بسيطة جدا وقد تمنع عنك الإصابة وتغنيك عن زيارة المتخصص .
هل أعجبك الموضوع؟ اذن شاركه مع اصدقائك!

التعليقات :

Safa Sawy
28 أكتوبر، 2015 2:23 م
Magda
27 نوفمبر، 2015 3:13 م

شكرًا وفية وكفية نفس الحالة التي أصابتني شكرا

Best Blogger Tips
Volley Ball
16 يناير، 2016 6:00 ص

انا حدث التوى من درجة اولى خفيف بصح يوجد انتفاخ على مستوى كعب

Best Blogger Tips
daree mohamed
18 مارس، 2016 10:55 ص

د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب: ‫اصابات الكاحل تتضمن إصابات المفصل السفلي الذي يربط عظمة الشظية بالقصبة syndesmosis injuryو هذا المفصل يعتمد في استقراره على عدة اربطة و قد يحدث تمزق لهذه الاربطة اثناء الاصابة و قد يحدث معها كسر ايضا . و يجب علاج هذه الاصابات جراحيا بربط العظمتيم ببعضهما لاصلاح الرباط المصاب. و عدم استقرار المفصل السفلي للشظية مع القصبة قد يكون في اتجاهات متعددة منها الى الاعلى او التزحزح الى الخلف او الالتفاف و لذلك يجب لتقييم هذه الحالات عمل اشعة مقطعية و ربما رنين مغناطيسي للتخطيط للعلاج. و عدم علاج هذه الاصابات جراحيا يؤدي الى الم مزمن بمفصل الكاحل و ربما خشونة مبكرة بالمفصل .. و يمكن تثبيت هذا المفصل بمسامير او أربطة الشد أو مسامير ذاتية الامتصاص . و النوع المناسب للعلاج يحددة نوع الاصابة و الفحص و احتياجات المريض ‫‬

Best Blogger Tips
غير معرف
25 نوفمبر، 2016 12:32 ص

السلام عليكم

أنا جاني التواء متوسط في المفصل وعالجته واختفى الألم ولكن بعد فترة لعبت كرة قدم ورجع الم خفيف في نفس الإصابة!!!!

فما المشكلة ؟؟
وهل يعني هذا أن العلاج غير كامل وأنتي لم اتعافى تماماً ؟؟؟

أرجو الرد من السادة ذوي الخبرة.

Best Blogger Tips
Unknown
24 سبتمبر، 2017 3:12 م

انا عندي وجع بلكاحل بدي رقم دكتور شاطر

Best Blogger Tips

إرسال تعليق

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع وعدم الخروج عليه حتى لا يفقد الموضوع أهميته.

شرفنا بتعليقك